المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آلة الطمبور(مقالة حصرية)


Sibhidemir
2011-02-10, 02:27 PM
الطمبور Tembor
تحرير الفنان: صبحي دمر
Sibhi demir



كلنا سمع أو شاهد، أو تسمع آلة الطمبور، ومن خلال هذه المقالة سأحاول تقديم تعريف متكامل عن هذه الآلة، لأني وجدت جهلاً كبيراً في تعريفها، أو تصنيفها لدى الكثيرين حتى من أهل المهنة أنفسهم.
حتى وقت سابق، كانوا يطلقون على كل الآلات الموسيقية"الطمبور" وهي تسمية شعبية.

تاريخ الآلة: وجدت آلة الطمبور وانتشرت في بلاد ما بين النهرين، حيث تبين ذلك من خلال الرسومات المنقوشة في كهوف ومقتنيات تلك الأماكن. وبالتحديد إلى الحضارة السومرية.
شكلها شبيه بآلة الطمبور أو البزق المعروفة، تتألف من:
- الطاسة (قصعة).
- زند(14 دستان)
- بنجق.
- صدر.
- فرس أمامي، وفرس خلفي.
- فتحة الصوت.
- اربعة مفاتيح شد الأوتار.
وهذه الآلة تعزف حصراً بالأصابع، من غير مضرب.
هذه الآلة تسمى بآلة الطمبور جوره. وهي مصدر آلات الطمبور التي ظهرت لاحقاً وهي:
- آلة الطمبور(ديوان ساز)
- آلة (طمبور باغلمه).
- آلة (البزق)
- آلة (طمبور عثمانلي)
- آلة (نشأت كار)
- آلة (بوزيكا ) في اليونان.
- آلة (تار) في إيران.
- آلة (سيتار) في الهند والصين.
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الآلة : طمبورى جوره.
شكل الطاسة: الشكل المعروف للطمبور(رفيع وطويلة)، مصنوعة من شجرة الجوز.(نحت)
الزند: قصير، مصنوع من شجرة الجوز.
بنجق: 4 فتحات، مكان المفاتيح.
مفاتيح: 4 مفاتيح تلف عليها الأوتار، من الأفانوس.
اوتار: 4 فولاذي.
صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح.
مربط: الخلفي لربط الأوتار. من الخشب.
فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها
فتحة الصوت: موجودة في الصدر على شكل ثقوب.
دستان(Perde): تلف على الزند، وهي حصراً تكون مصنوعة من خيط القطن، أو من الجلد قديماً. وهي 14 دستان.
والآلات المتشبعة منها(أساس المقارنة مع آلة طمبور جوره):
الآلة : طمبور باغلمه(ديوان ساز)
شكل الطاسة: كان أكبر قليلاً لتجعل الصوت رخيماً. (نحت)
الزند: أطول وأعرض. مصنوع من الجوز أو من شجرة التوت.
بنجق: 6 فتحات، مكان المفاتيح.
مفاتيح: 6 مفاتيح تلف عليها الأوتار، من الأفانوس أو الزان.
اوتار: 6 فولاذي. الاربعة السفلية من الفولاذ، ووالعويان احدهما من الفولاذ، والاخر من الفولاذ الملفوف بالنحاس.
صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح.
مربط: الخلفي لربط الأوتار. من الخشب.
فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها.
فتحة الصوت: موجودة في الطاسة من الطرف على شكل فتحة دائرية.
دستان(Perde): تلف على الزند، وهي حصراً تكون مصنوعة النايلون الأسود، وعددها 22 دستان.
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الآلة : طمبور باغلمة
شكل الطاسة: كبيرة لتجعل الصوت أكثر رخامةً. (نحت)
الزند: أطول واعرض من (الجوره) وأقصر واعرض من (ديوان ساز).
بنجق: 7 فتحات، مكان المفاتيح.
مفاتيح: 7 مفاتيح تلف عليها الأوتار.
اوتار: 7، ثلاث سفلية اثنان منها فولاذ، أو البرونز(صوت أحد) أو الذهب أحياناً، والأخرى فولاذ ملفوف بالنحاس أو الفضة. الاثنان الوسط من الفولاذ الأثخن، الاثنان العلويان، احدهما فولاذ رفيع، والآخر فولاذ ثخين ملفوف بالنحاس.
صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح.
مربط: الخلفي لربط الأوتار، من الخشب.
فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها.
فتحة الصوت: موجودة في الطاسة من الطرف على شكل فتحة دائرية.
دستان(Perde): تلف على الزند، وهي حصراً تكون مصنوعة النايلون الأسود، وعددها 19 دستان.
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الآلة: البزق.
شكل الطاسة: اعمق وقصير، مركبة على شكل حظوظ(بشكل القرع)
الزند: طويل ورفيع.
بنجق: 4 فتحات، مكان المفاتيح، عريضة بشكل كف.
مفاتيح: 4 مفاتيح تلف عليها الأوتار، من الحديد(مسننات)
اوتار: 4 السفليان من الفولاذ الرفيع، الآخران أحدهما فولاذ ثخين، والآخر فولاذ ملفوف بالنحاس.
صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح. عليه رسوم(حجاب اسفل المضرب-دمعة بين الزند والطاسة على الوجه)
مربط: الخلفي لربط الأوتار، من الحديد.
فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها.
فتحة الصوت: موجودة في الصدر من الأمام بشكل مزخرف.
دستان(Perde): تلف على الزند، وهي حصراً تكون مصنوعة النايلون الأسود، وعددها 22 دستان.
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الآلة:طمبور عثمانلي
شكل الطاسة: دائري، على عكس الطاسات الأخرى(مستدير، بيضوي)
الزند: أطول، ورفيع.
بنجق: 6 فتحات، مكان المفاتيح.
مفاتيح: 6 مفاتيح تلف عليها الأوتار. من الخشب.
اوتار:6 مصنوعة من النايلون.
صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح.
مربط: الخلفي لربط الأوتار، من الخشب.
فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها.
فتحة الصوت: موجودة في الصدر من الأمام بشكل مزخرف.
دستان(Perde): تلف على الزند، وهي حصراً تكون مصنوعة النايلون الأسود، وعددها 40 دستان.
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

الآلة: نشأت كار
شكل الطاسة: دائري، مثل طاسة البزق، إلا أنها أكبر حجماً، وأعمق(حزوز)
الزند: أقصر، بطول (الباغلمه)
بنجق: 12 فتحات، مكان المفاتيح.
مفاتيح: 12 مفاتيح تلف عليها الأوتار. من المعدن.
اوتار:12 مصنوعة من المعدن.
صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح.
مربط: الخلفي لربط الأوتار، من المعدن.
فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها.
فتحة الصوت: موجودة في الصدرعددها ثلاث، الوسطى واسعة، والجانبيتان ضيقتان.
دستان(Perde): تلف على الزند، وهي حصراً تكون مصنوعة النايلون الأسود، وعددها 19دستان.
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
آلة (بوزيكا ) في اليونان.

شكل الطاسة: شبيه لآلة البزق، إلا أنها أكبر حجماً، وأعمق(حزوز).

الزند: بطول البزق، عريضة.

بنجق: على شكل كف، 8 فتحات، مكان المفاتيح.

مفاتيح: 8 مفاتيح تلف عليها الأوتار. من المعدن.

اوتار:8 مصنوعة من المعدن.

صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح.

مربط: الخلفي لربط الأوتار، من المعدن.

فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها.

فتحة الصوت: موجودة في الأمام غير مدورة، بشكل هلال (4).

دستان(Perde): مصنوعة من النحاس، مزروعة في الزند من الأمام، وعددها 22دستان.
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
- آلة (تار) في إيران.

شكل الطاسة: دائرتين(صغيرة، وكبيرة) متماستين. صغيرة.

الزند: عريض، متوسطة الطول.

بنجق: 6 فتحات، مكان المفاتيح.

مفاتيح: 6 مفاتيح تلف عليها الأوتار. من الخشب.

اوتار:6 مصنوعة من المعدن.

صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح.

مربط: الخلفي لربط الأوتار، من الخشب.

فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها.

فتحة الصوت: غير موجودة. لأن صدرها جلدي تصدر الصوت.

دستان(Perde): تلف على الزند، وتكون مصنوعة من القطن، وعددها 22 دستان. ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


- آلة (سيتار) في الهند والصين.
شكل الطاسة: كما الاوسمانلي(دائري)
الزند: عريض، متوسطة الطول.
بنجق: 6 فتحات، مكان المفاتيح.
مفاتيح: 6 مفاتيح تلف عليها الأوتار. من الخشب.
اوتار:6 مصنوعة من المعدن.
صدر: من خشب نوعه، يسمى الشوح.
مربط: الخلفي لربط الأوتار، من الخشب.
فرس امامي وخلفي: تمر الأوتار عليها.
فتحة الصوت: دائرية في الأمام.
دستان(Perde): تلف على الزند، وتكون مصنوعة من النايلون، وعددها دستان غير معروف.(اعتقد انه قد تكون 22 مثل التار والبزق)

مصطف عبدي
2011-02-10, 06:20 PM
مقالة بألف مقالة، فيها من المعلومات ما يفيض عن حاجة أي مهتم، فيها من جمال ودقة المعلومة ما يفوق الوصف.
اشكرك أخ صبحي دمر، لقد تحولت بفضلها إلى ملم بعلوم وفنون هذه الآلة التي اشاهدها كل حين، واستمتع بصوتها دائماً.
لم أك أعلم كل هذه التصنيفات وكل هذه الانواع، اشكرك مجدداً.
ولكن كنت أسأل عن آلة البيناف التي صنعها الموسيقار أحمدى جب، أين هي من بين هذه التصنيفات، وما هي مواصفاتها؟

welato
2011-02-10, 10:47 PM
http://www.ruhnama.info/ruhnama-en/suratlar/saz1.jpg

cure tembur ( saz)

جوره طمبور وأقسامه :
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/1/11/Parts_of_the_saz.jpg
bağlama باغلمة
http://www.turuncumusic.com/image/cache/data/sazCD-500x500.jpg









بيت أوزجان لصناعة الطمبور :
http://ozcanlarsazevi.com/resim_galerisi/images/SAZ.jpg

قواعد توزيع ( برده ) الطمبور :

http://web.me.com/magital/sazmania.co.uk/Lesson_2_files/Saz_Fret_Board.jpg
توزيع العلامات الموسيقية في الطمبور :

http://web.me.com/magital/sazmania.co.uk/Lesson_2_files/Saz_Fret_Board_notes.jpg


أشكركم الفنان صباح (صبحي دمر ) ع المعلومات التي كنا نفتقدها بشكلها الاكاديمي والتي جعلتني أبحث في ملفات الموسيقى التركية عساي أن أكون قد قدمت ما يساعد على ما ذكر أعلاه

welato
2011-02-10, 10:55 PM
يمكنكم زيارة موقع الخاص بالطمبور
ففيه كامل المعلومات عن تاريخ هذه
الآلة وشرح المقامات وأقسام وتفاصيل
ابعد حول هذه الآلة ( باللغة الانكليزية )

هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا (http://web.me.com/magital/sazmania.co.uk/HOME.html)

مصطف عبدي
2011-02-11, 12:38 AM
مشكور ولاتو كما مشكور صبحي، ولكن ولاتو لن اتركك هكذا بل سأتمنى لو أنك تنقل قليلاً، بل كثيرا من معلومات ذات الموقع الينا، واتمنى ايضا لو تقوم بجمع صور عن نماذج آلات الطمبور.

زرياب
2011-02-11, 03:28 AM
مقالة تستحق التقدير عليها ماموستاي هيزا صبحي دمر، اشكرك عليها وعلى هذه الطريقة السلسة في التعريف.
اصبحنا نستطيع القول اننا قادرون فعليا على رسم افق ثقافي موسيقي يخص جيلنا، وان نقدم عليها من المعلومات مع المد التكنولجي.
الة البزق الة راقية وعريقة ومنتشرة بشعبية لا مثيل لها في مختلف الشعوب.
واشكر الاعضاء واخص السيد ولاتو فلقد افادني جدا في الموقع الذي سانقل منه عدة مقالات وسانشرها بعد الترجمة.



ولكن كنت أسأل عن آلة البيناف التي صنعها الموسيقار أحمدى جب، أين هي من بين هذه التصنيفات، وما هي مواصفاتها؟

في الة البيناف تم توسيع مجال العزف على آلة البزق من خلال تحويره إلى بزق بخمسة أوتار مع تغير شكل الطاسة لتلافي تطويل الزند ولفسح المجال لليد والأصابع لإصدار أصوات أكثر رقة، أي قام الموسيقار احمدى جب بزيادة سلمين دون أي يؤثر ذلك على صوت البزق الأساسي ودون نسف خصوصية هذه الآلة.
تلك الآلة عُرفت لاحقاً بـ" بى ناڨ " وانتشرت بشكل لافت في الوسط الفني.

محمود بوزان
2011-02-12, 04:46 PM
بعد الشكر الجزيل لجهودك ماموستا صبحي دمر، أحببت أن أعقب بأن أغلب الفنانين تجاوزوا النمط التقليدي (الثابت) الى تحويرات تلائم إحساس كلٍ منهم. كالكثير من العازفين والصانعين المعروفين والأتراك خاصة.

فالموسيقار أحمدى جب مثلاً لم يلتزم أبداً بأي نمط من خلال الآلات التي كان يعزفها، فآلاته كانت مصنوعة بشكل خاص(الطمبور، البزق). حيث كان يعطيها أشكالاً تلائمه وتساعده في العزف. حتى تجاوزها إلى آلة بيناف الخاصة به.

عدا عن ذلك فإن الطبيعة الخاصة بآلة الطمبور جعلتها مختلفة عن باقي الآلات الموسيقية، كالغيتار أو الكمنجه. فهي ثابتة النمط، لا تغير فيها(ماركات ثابتة) أما الطمبور فكانت تتحور حسب رغبة العازف.

Pianist
2011-02-13, 10:55 AM
مشكورين على الجهود

Pianist
2011-02-14, 11:06 AM
مشكورين على الجهود
بعد الشكر على الجهد الكبير المبذول والمقالة الجميلة عن معظم أشكال الطمبور... أود السؤال عن الدوزان الرسمي لتلك الآلات لكل وتر من الأوتار... على حد معلوماتي المتواضعة فإن دوزان الطمبور ساز يقوم على المبدأ التالي "يُرفع الوتر المتوسط بمقدار 7 درجات (أبعاد) عن الوتر السفلي ويُرفع الوتر العلوي بمقدار درجتين (بعدين) عن الوتر السفلي... أي إذا كان الوتر السفلي هو س فإن المتوسط يجب أن يكون س-7 درجات والعلوي س-2 درجة" وإن لم أكن مخطئاً فإن الدوزان الرئيسي يكون على الشكل التالي:
الوتر العلوي: صول
الوتر المتوسط: ري
الوتر السفلي: لا

طبعاً ذلك لا يمنع من التعديل وتشديد الأوتار أو إرخائها وبنفس المعدل السابق، والبعض يقوم بتعديلها كلياً دون التقيد بالعلامات أو النسبة السابقة، فمثلاً البعض يجعل الوتر السفلي والعلوي بنفس الدرجة والبعض الآخر يدوزن الوتر السفلي نفسه على عدة علامات ليصدر صوتين مختلفين معاً، ولا أدري فيما إذا كانت لها تسميات خاصة.

أيضاً هناك بعض المعلومات التي وردت في الموضوع والتي هي بخلاف ما أعرفه (ولا أدري صراحة أيهما الأصح)... فمثلاً أنا أعرف أن الطمبور ساز مؤلفة من سبعة أوتار (في المقال 6) فالوتر السفلي منها مؤلف من 3 أحدهما غليظ (كما هو الحال في الباغلمة) وفيما بعد قام بعض العازفين بالتخلي عن الوتر الغليظ السفلي واقتصاره على وترين... ويمكن ملاحظة الأغاني القديمة في السبعينيات مثلاً فالوتر الغليظ كان موجوداً فيها (مع ملاحظة أنها كانت قبل أن تنتشر الباغلمة، أي أنها كانت سابقة لانتشار الباغلمة) ولكني لست متأكداً تماماً من ذلك، فيرجى التوضيح إن أمكن؟

فيما بتعلق بعدد الدستان (Perde) في كل آلة، أيضاً لاحظت بعض الخلاف على ما عرفته، فورد في المقال أن الطمبور ساز مكون من 22 Perde، وأن الباغلمة مؤلفة من 19 منها والبزق 22، ولكن لا أدري إذا ما كان المقصود هي كل الدساتين الموجودة (تلك التي تدل على العلامات الأساسية "الغربية " مع تلك التي تدل على علامة الربع الشرقية)؟
http://shababkobani.net/photo/image.php?id=C230_4D58F06B&jpg (http://shababkobani.net/photo/share.php?id=C230_4D58F06B)
فحسب معلوماتي إذا ما أزلنا تلك العلامات الشرقية (الأرباع) فنكون أمام 18 Perde في الطمبور (كما في الصورة) و16 في الباغلمة، أما العلامات الشرقية (التي تدل على الأرباع) فهي في الغالب 6 أو 7 في الطمبور (الخطوط الحمراء في الصورة والبعض يضيف الخط الأزرق) ويمكن زيادتها حسب الرغبة، ولكن تلك الـ 6 أو 7 علامات الأرباع هي الأساسية غالباً، أما في الباغلمة فعددها يكون 5... أما البزق فيتألف من 20 Perde عدا تلك التي تدل على الأرباع (ويقارب عددها من الـ 10)... هذه هي معلوماتي وما رأيته من الآلات التي اقتنيتها أو شاهدتها، وأسأل عن مدى صحتها؟؟

كما أود السؤال عن آلة الجمبش وعلاقته بالطمبور، أي هل هي من مشتقاته أيضاً؟ ولك جزيل الشكر

زرياب
2011-02-17, 04:09 AM
اثناء بحثي وجدت الى (الطنبور السوداني) واحببت في عرضها(بشأن اسئلة بيانيست سننتظر الفنان صبحي ليتفضل بالرد)
يعد الطمبور بأشكاله المتعددة من أقدم الآلات الموسيقية الوترية الشعبية في العالم ويرجح قسم كبير من الباحثين أنه اقترع أصلا في الشرق الأوسط غير أنه معروف ومنتشر في مناطق شرقي البحر الأبيض المتوسط وأفريقيا ولا تزال بعض أنماطه القديمة مستخدمة في السودان بنفس بدائيتها.
ومن المناسب في بداية البحث في أصول هذه الآلة الموسيقية الشعبية العريقة الإشارة إلى أنها تنطق في السودان بالميم والنون ، وفد تنطق بالنون إلا أنها تكتب طمبورا . والطنبور (بالنون) يطلق على نوع الغناء الذي ساد العاصمة السودانية قبيل انبلاج فجر الأغنية السودانية (الحقيبة) ويسمى أفراد الفرقة الغنائية المصاحبة للمغني طنابرة، ويطلق اللفظ نفسه على غناء قبيلة الجوامعة التي يوجد مركزها الرئيسي في مدينة أم روابة عاصمة منطقة شرق كردفان وهو شبيه بغناء أواسط السودان في أوائل القرن الحالي.
اما الطمبور فيطلق على الآلة الموسيقية الشعبية المعروفة التي تتخذ عدة أسماء داخل السودان نفسه، ومن بينها الربابة، وهو (الأخير) الاسم الأكثر شيوعا في العالم العربي غير أن الاختلاف في نطق اللفظ لا يعني شيئاً، فـ(الطنابرة) العاصميون يسمون أيضا طنابرة في غرب السودان، ويحدث الإبدال الحرفي هناك أيضا، إذ يقول المطرب ابراهيم موسى في إحدى أشهر أغنياته الفلكلورية (أنطوكي للطنباري) . ولعل الأكثر شيوعا تغليب النطق بالميم . دخلت آلة الطمبور طور المشاركة الحقيقية في أغنية أواسط السودان بطريقة منظمة للمرة الأولى العام 1928 بعدما سجلت اول اسطوانة سودانية بصوت المطرب بشير الرباطابي، وقد أنتجتها شركة بيضافون المصرية في القاهرة . وكان الرباطابي : نسبة إلى قبيلة (الرباطاب ) يغني في مقاهي العاصمة بمصاحبة هذه الآلة التي تستخدمها على نطاق أوسع قبائل الشايقية والمحس والرباطاب والمناصير.
بيد أن اسطوانة بشير الرباطابي لم تطلق حمى الطمبور في الخرطوم ، ولم تكتب لتلك الآلة حياة في الأغنية القومية السودانية بعدما تغلب تيار الغناء (الحقيبي) الحديث ، غير أنها استعادت جانبا من مكانتها في الخمسينيات غداة ابتكار برنامج إذاعي يعنى بفنون ربوع السودان. وقد برع في عزفها المطرب الملحن النعام آدم الذي يعتبر مدرسة قائمة بذاتها في هذا الضرب من الفنون الغنائية. كما أن المطرب محمد جبارة يتميز باسلوب خاص بعزفها .
والطمبور هو (السمسية) المستخدمة في جنوب الجزيرة العربية. وهو الربابة في صعيد مصر، ويسمى أيضا الطمبورة. وكانت تسمى (كنر).
أما الطريقة التي دخل بها الطمبور السودان فذاك أمر يثير جدلا كبيرا، فهناك قسم من الباحثين يرى أنه سبح عكس تيار النيل قادما من مصر التي كانت ذات صلة وثيقة بالسودان. ويقول الباحث العراقي الدكتور صبحي الرشيد أن الطمبور أساساً اختراع عراقي كما انتقل إلى روما واليونان ثم إلى مصر ومنها إلى السودان. ويرجح جمعة جابر أنه ربما دخل السودان من أرض الحضارة البابلية عبر آسيا، حيث انتشر في دول الخليج ومنها وجد طريقه إلى أثيوبيا وارتريا فالسودان. غير أن عازف الطمبور والفنان النوبي السوداني المعروف محمد عثمان وردي يعتقد ان الطمبور نشأ في بلاد النوبة وتطور معها ويرفض أن يكون الطمبور وفد إلى الحضارة العريقة من أي مكان في العالم القديم. ولا توجد مصادر تاريخية تنبئ عن تطور الطمبور في بلاد السودان القديم، ويعتقد أن أقدم مصدر أشار إلى الطمبور في السودان هو كتاب الرحالة الأوربي يوهان لودفيج بركهارد الذي صدر في العام 1819م إثر زيارته للسودان العام 1813م . يقول بركهارد : (الآلة الموسيقية الوحيدة التي رأيتها في بلاد النوبة كانت نوعا من الطمبورة المصرية، عليها خمس أوتار، ومكسوة بجلد غزال) ، وأجواء النوبة مفعمة بـ(الميلوديات) . غير أن الرحالة الدنماركي كارستن نيبور ذكر أنه شاهد طمبورا في دنقلا 1776 .
يؤنث أهل اليمن الطمبور، ويشير الدكتور نزار غانم إلى أن الأرجح أن الطمبور إنتقل من بلاد النوبة إلى سواحل البحر الأحمر من خليج السويس شمالا إلى باب المندب وعدن جنوبا. وكثيرا ما يرد ذكر ميناء سواكن في أراجيز رقصة النبوان الخليجية، وهي قولة في النسبة إلى بلاد النوبة بل ويورد الدكتور نزار كلمات إحدى أشهر رقصات الطمبورة اليمنية ومنها : حبيبي دقنة دقنة يا ماله ـ انجليزي يتمنى حرب سواكن. وجلي الإشارة إلى البطل عثمان دقنة.
ومما يستدل به على انتقال الطمبور من بلاد السودان إلى منطقة الخليج أن معظم أغنيات السمسية في تهامة وعموم الجزيرة العربية تقوم على السلم الخماسي. ومن أشهر انماط الغناء في اليمن نمط يقال له نوبية . وأشار سيد محمد عبدالله في كتابة ( من حياة وتراث النوبة منطقة السكوت) إلى أن طمبورا شوهد في منزل مغني نوبي يدعى خليل معروف خليل في جزيرة صاي شمال السودان قبل حوالي مئة عام. ونسب المؤلف إلى المطرب النوبي السوداني المعروف محمد عثمان وردي القول أنه شاهد طمبورا في متحف اللوفر في باريس وضعت عليه عبارة (آلة موسيقية نوبية) .
ولا يختلف اسلوب عزف الطمبور في مختلف مناطق السودان على رغم اختلاف خصائصه في كل منطقة. ويقول الدكتور / مكي سيدأحمد العميد السابق لمعهد الموسيقي والمسرح في إطروحة الدكتوراة التي بحث فيها خصائص اللحن والإيقاع النوبي في منطقة السكوت التي ينتمي إليها أن آله الطمبور تنتج نظاما نغميا يتميز بأنه خماسي بصورة مطلقة كما يتميز بخلوه التام من أنصاف الصوت.
شاهد المؤلف طمبوراً العام 1994 لدى الفنان السوداني محمد عثمان وردي اعترته إصلاحات وابتكارات عدة، لجهة المواد التي صنع منها، وتزويده أدوات عصرية حديثة لشد الأوتار ودوزنتها، مع تزويقه بطريقة تزينيه معاصرة. وأوضح صاحبه أنه تلقاه هدية من شاب نوبي مصري مغرم بفن النوبة وأصوات أبنائها. وكان الفنان السوداني أبو عبيدة حسن قد استخدم في مستهل السبعينات طمبوراً مطوراً مماثلا.
ويوجد الطمبور في معظم أنحاء السودان وبأسماء مختلفة، مع اختلافات طفيفة في مواصفات الصنع والتصميم. غير أن تلك الاختلافات واسعة للغاية في مجال الدوزنة. يسمى النوبيون الطمبور الكسر، وتسمية قبائل جبال الانقسنا في جنوب النيل الأزرق جنقر، وتعرفه فبائل البرتا باسم إبنقرنق. وتسمية قبيلة الشلك النيلية في جنوب السودان توم MOHT . وفيما بقيت أوتار الطمبور في شمال السودان خمسة فحسب على مر العصور، توجد أنواع من الطمبور لدى قبائل الشلك والدينكا والزاندي في جنوب السودان يتراوح عدد أوتارها بين السبعة والتسعة. والأرجح أن الطمبور تأثر هناك بالطمبور الشائع في كينيا واثيوبيا واريتريا .
أجزاء الطمبور:
ـ القدح : صندوق الصوت .
ـ جلاد رأس البقر : لجلاد القدح.
ـ فتحات : للصوت.
ـ الداقن: لتثبيت الكوبري (الكج)
ـ الكج: كوبري تشد عليه الأوتار.
ـ المرق : قاعدة مثلث الطمبور.
ـ الجرتق : زينة الطمبور (ليست أساسية)
ـ السلك: (تشد منه الأوتار)
ـ فيكاي : ملابس قديمة .
ـ الوحيد : الوتر الأول.
ـ الوتر الثاني: (أغلظ وتر في الطمبور)
ـ الوسط : الوتر الأوسط.
ـ الحنين : الوتر الرابع من تحت لفوق ، والثاني من فوق إلى تحت .
ـ المجاوب : الوتر الخامس.
ـ السندالة : أو سنادة لتثبيت اليد لتمكين العازف من العزف بأصابعه,
ـ الضراب : أو ضرابة وهي الريشة التي يضرب بها الطمبور

وهذا المقطع:
http://www.youtube.com/watch?v=ipv3BB9kV9E

Pianist
2011-04-20, 01:47 PM
بشأن اسئلة بيانيست سننتظر الفنان صبحي ليتفضل بالرد
ولا زلنا بانتظار الفنان صبحي، كما ونتمنى أن يكون بخير وسلام، فقد أطال الغياب علينا واشتقنا لتواجده الكريم

مصطف عبدي
2011-05-01, 09:13 AM
كلنا بالانتظار

Sibhidemir
2011-06-13, 12:23 AM
sipas ji wera biborinin ez hineki ney boşim va deman ezi li tirkeme

Sibhidemir
2011-07-15, 12:30 AM
أشكركم

زرياب
2012-03-20, 11:30 AM
اضيف ايضا معلومات منشورة:
الطنبورة او بزق او ساز او بزوكي
هي آلة شرقية وبالتحديد هي آلة كردية أما ميزاتها من حيث الشكل فهي لا
تختلف كثيرا عن آلة الطنبورة سوى فرو قات صغيرة وبسيطة ، مثلا شكل القصعة
( الكود ) نرى أن الطنبورة قصعتها محدبة على شكل ظهر السمكة أما البزق
فشكل قصعتها (الكود) تأخذ شيئا من التسطيح ومن ناحية الوجه فوجه البزق
أعرض من وجه الطنبورة وطولها أقصر من الطنبورة أما الزند فهي أقصر من
الطنبورة الكردية بحوالي ( 5- 6 )سم ومعروف انه كلما كبر حجم القصعة(الكود)زاد
طول الزند ولها قياسات محددة أما البجق ( حامل مفاتيح الأوتار)
فالطنبورة مكونة من الخشب ومنحنية لكن البزق مفاتيحها معدنية ولها وتران مزدوجان
ودو زانها (دو – صول ) وبامكانك إضافة وتر ثالث مزدوج وهو ( فا ) فيصبح
( دو- فا – صول ) وهذا يعود إلى العازف ورغبته . أما الشق الثاني من السؤال
عن أصل التسمية : في تركيا يسمونها (بزوق ) وتعني إنها مزوقة
وفي اليونان يسمونها ( بوزوكيا ) وهي كلمة يونانية مشتقة من كلمة البزق .وأصل كلمة البزق هي كلمة كردية وتعني ( بزك) أي شيء له بطن بارز وكلمة( بزك) لا توجد في أية
معاجم لغوية سوى معجم اللغة الكردية وتسمى باللغة الكردية : طنبور وبالتركية : ساز وبالعربية : البزق